الحاكم العربي مُطالَب بالثورة على الذات

بقلم : قسم : بتاريخ :


المصدر هيرمس برس جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ووكالة سولا برس غير مسؤولة قانونيا عنها

اخبار متعلقة

أحزاب أَحْطَاب الغاب ... بقلم : مصطفى منيغ

بالمنطق المشرق غارق

بالمنطق المشرق غارق

 

القاهرة : مصطفى منيغ

 

من كارثة إلى مصيبة إلى مأزق ، العرب يتخبطون في هذا المشرق ، المآسي من الداني إلى القاصي لهم تلاحق ، حتى ضاقت ما احتوته عن مشاكلهم مجلدات لتضاف ألاف الملاح ... 2019-06-20 22:01:00

بقلم : مصطفى منيغ
إقرأ المزيد
فيديو.. وائل قنديل: 30 يونيو أكبر أكذوبة سياسية في تاريخ مصر

شرعية القصر وشرعية القبر

الآن فقط، يعترفون بالرئيس محمد مرسي رمزًا للثورة، وعنوانًا للنضال من أجلها.


قالها الشهيد الحي مبكرًا للغاية، منذ اللحظة الأولى التي هجم فيها القراصنة على الثورة، متحدثًا، في خطابه الأخير قبل الذهاب إلى السجن، عن الارتباط العضوي والمنطقي بين الثورة والش ... 2019-06-19 18:46:49

بقلم : وائل قنديل
إقرأ المزيد
مرسي… ما سرقتَ ولا نهبتَ ولا فرّطتَ

مرسي… ما سرقتَ ولا نهبتَ ولا فرّطتَ

قلم : مصطفى عبدالسلام


على مدى نحو 2200 يوم، هي فترة سجنه في قضايا ملفقة وظالمة وواهية وكيدية، راح خصوم الدكتور محمد مرسي يفتشون في كل صغيرة وكبيرة تتعلق بحياته منذ نعومة أظافره لعلهم يجدون ما يدينه ماليا وأخلاقيا ففشلوا فشلا ذريعا.


راحوا يقلبون في أو ... 2019-06-19 18:41:04

بقلم : مصطفى عبد السلام - مصطفي عبد السلام
إقرأ المزيد
موتوا على ما مات عليه الشهيد محمد مرسي

موتوا على ما مات عليه الشهيد محمد مرسي

الشهيد محمد مرسى مات صابرًا محتسبًا، لم يُغير ولم يبدل ولم يتراجع، مات ثابتًا على المبدأ متمسكًا بكلمة الحق، لم يداهن ولم يخن الأمانة.


رحل مرسى وقد تحققت له أسمى أمانيه التى طالما رددها، وكما قال مرشده ومعلمه، لم نكن نهذى عندما قلنا “والموت فى سبيل الل ... 2019-06-18 14:06:10

بقلم : د. عز الدين الكومي
إقرأ المزيد
عصير “فضل”.. الحامض!

عصير “فضل”.. الحامض!

“تلفزيون العربى” في برنامج “عصير الكتب” استضاف أحد القمامات الفكرية “أحمد صبحي منصور”، فصال وجال ونهق وخار وأرغى، وأزبد، قائلا “السياسة ما دخلت في شيء إلا أفسدته”، واستشهد بتفسير قوله تعالى “وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنَ الأَعْرَابِ مُنَ ... 2019-06-17 06:18:39

بقلم : د. عز الدين الكومي
إقرأ المزيد

احداث اخر 24 ساعه