اخبار الطب والصحة

بعد نصف قرن من المحاولات الفاشلة/ باحثون إسبان بصدد تقديم علاج نهائي لمشكلة السمنة

توصّل فريق من الباحثين الإسبان إلى آلية تسمح بتعديل طريقة استهلاك الجسم للطاقة دون تغيير النمط الغذائي للفرد؛ وذلك عبر التدخل في عمل هرمونات الغدة الدرقية؛ مما يفتح الباب أمام ما يمكن اعتباره علاجاً نهائياً للوزن الزائد.

وتمكّن الطبيبان “ميجل لوبيز” و”كارلوس ديجيز” بجامعة Santiago de Compostela، بالتعاون مع مجموعة الدكتور “أنطونيو بيدال بويج” بجامعة Cambridge، من تعديل وزن حيوانات المعامل من خلال التدخل في عمل حلقة الوصل بين الجهاز العصبي والجهاز الإفرازي عبر الغدة النخامية.

وأوضح الدكتور “لوبيز” أن الاكتشاف الأخير يفتح الطريق أمام احتمالات علاجية جديدة تساعد على تطوير أدوية تتحكم في الوزن المناسب للاستهلاك الآدمي، وهو الأمر الذي يتطلب سنوات من البحث.

وأشار في نفس الوقت إلى وجود أدوية من هذا النوع في الأسواق حالياً، ولكن تمّ سحب بعضها لآثارها الجانبية، في حين أنّ البعض الآخر لا يتمتع بنفس الكفاءة التي تتمتع بها الآلية الجديدة حسبما تكشف التجارب المعملية.

زر الذهاب إلى الأعلى