الحاسوب يمكن زرعه في العين لمراقبة المرضى المصابين بالمياه الزرقاء

كشف باحثون أميركيون عن تطويرهم لأول نظام حاسوبي بحجم الحرف يمكن زرعه في العين لمراقبة المرضى المصابين بالمياه الزرقاء.

وذكر موقع “لايف ساينس” الاميركي أن الباحثين في جامعة ميشيغان كشفوا عن هذا النظام الحاسوبي الجديد الذي يهدف لأغراض طبية، ويركز على شاشة مصممة لزرعها في العين لمتابعة تطور مرض المياه الزرقاء.

ومن المتوقع أن يتوفر هذا الجهاز البالغ حجمه ميليمتراً مكعباً واحداً بعد عدة سنوات في السوق.

وقال البروفسور ديفيد بلاوو من جامعة ميشيغان إن “التحدي الكبير هو تطوير انظمة يبلغ حجمها ميليمترات، يكون لها أدوارا في مراقبة أجسادنا وبيئتنا ومبانينا”.

وأشار البروفسور دينيس سيلفستر من الجامعة إلى أنه “النظام الحاسوبي الكامل الأول بهذا الحجم

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *