وحدة الإنترنت الإسرائيلية مسؤولة عن دودة الكمبيوتر الإيرانية

اتهمت وحدة النخبة العسكرية الإسرائيلية المسؤولة عن الحرب الإلكترونية بخلق الفيروس الذي شل أنظمة الكمبيوتر في إيران وتوقف العمل في أحدث محطاتها للطاقة النووية.

وقد اكتشف خبراء الكمبيوتر مرجعاً في من الكتاب المقدس يرمز إلى دودة الكمبيوتر ويشير إلى إسرائيل باعتبارها أصل هجوم عبر الإنترنت.

ويحتوي الرمز أو “الكود” على كلمة “الآس”، وهو مصطلح بيولوجي لاتيني يرمز لشجرة الآس. ويقابل هذا الاسم بالعبرية اسم هداسا ، وهو الاسم التاريخي لإستير ، الملكة اليهودية من بلاد فارس.

في الكتاب المقدس، يروي سفر أستير الملكة كيف استبقت هجوماً على سكان البلاد اليهود ثم أقنعت زوجها بشن هجوم مضاد قبل تعرضهم للهجوم.

الباحث الألماني، رالف لانغنر، يدعي أن الوحدة “8200”، وهي وحدة جهاز استخبارات الإشارة في الجيش الإسرائيلي، هي التي نفذت هجوم فيروس الكمبيوتر المتسلل لبرامج في محطة بوشهر النووية الإيرانية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *