هاكرز” يخترقون أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالخارجية النمساوية

تعرضت اجهزة الكمبيوتر الخاصة بالخارجية النمساوية لهجوم من قبل قراصنة الكمبيوتر (الهاكرز) مطلع سبتمبر الماضي. وأكد متحدث باسم الخارجية النمساوية مساء أمس لوكالة الأنباء النمساوية “ايه بي ايه” ما أوردته تقارير صحفية في هذا الشأن. أشارت هذه التقارير إلى أن هناك احتمالا بأن تكون الصين وراء عملية القرصنة الالكترونية ضد الخارجية النمساوية. وذكرت مصادر في المكتب الاتحادي النمساوي لحماية الدستور ومكافحة الإرهاب أنه لا توجد حتى الآن أدلة تثبت تورط الصين في الهجوم.

وقالت التقارير إن الهاكرز استهدفوا خوادم موقع الخارجية النمساوية لكنهم فشلوا في تدمير البيانات عليها بسبب الإنذار الذي صدر عند محاولتهم اختراق ما يعرف ب “فايروول” الجدار الناري او جدار اللهب” وهو برنامج يحول دون اختراق المواقع المحمية في شبكة الحاسب، الأمر الذي أدى إلى تدخل السلطات النمساوية في الوقت المناسب.

وقال موظف في الخارجية النمساوية إن الهاكرز يستهدفون منذ عام مواقع لوزارات خارجية في أوروبا وأضاف أنهم عرفوا الطريقة التي يدخل بها هؤلاء إلى الشبكة وبالتالي كان هناك استعداد لمواجهتهم. ونقل عن دوائر دبلوماسية قولها إن هجمات الهاكرز تعتبر “إحدى ظواهر العصر”.

وقال موظف الخارجية النمساوية إن هناك العديد من هجمات القرصنة شنت على مواقع حكومية أوروبية ولا سيما في سويسرا مشيرا إلى أن بلاده تكثف تعاونها في الوقت الراهن مع المخابرات السويسرية لكشف ملابسات الهجوم على الخارجية النمساوية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *